نبذة عن الكاتب فيودور دوستويفسكي


#فيودور_دوستويفسكي

اتولد 1821م ومات سنة 1881م (60 سنة تقريبًا)، يعتبر فيودور من أشهر الروائيين والكتاب الروس في القرن العشرين، اشتهر بكتابة الروايات التي تعتمد على التحليل النفسي ، واعتبره النقاد بأنه من أهم مؤسسين مذهب الوجودية في الأدب.

اتولد لأب طبيب عسكري، لكن للأسف كان مريض بالصرع واتنقل المرض لفيودور بالوراثة ، ربته أمه على الدين والتمسك بالمعتقدات الدينية، وكان عنيد ومتمرد، انبهر بطموحات الكاتب الألماني (شيلر) وكمان حب روايات ديكنز اللي كان يجيد اثارة العطف على الناس المهانين.

اتخرج ديستويفسكي من كلية الهندسة لكن ما اشتغلش فيها لإنه حس داخليًا إنه أديب بالفظرة، انضم لجماعة سرية لكن الشرطة قدرت تتبعها وتوصلهم، واتقبض عليه مع أعضائها سنة 1849م واتحكم عليه بالإعدام.. لكن فـ آخر لحظة قبل تنفيذ الحكم صدر مرسوم قيصري يقضى باستبدال الإعدام باربعة اعوام من الاعمال الشاقة في مقاطعة اومسك بسيبيريا.
عايش دوستويفسكي عمليا وهو واقف على منصة الإعدام ويتدلى فوق رأسه حبل المشنقة، عايش طقوس تنفيذ حكم الإعدام التي ضلت تلازمه طوال حياته، وقد وصف هذا المشهد الرهيب في روايته "الابله".

وصف حياته وهو يقضي حكم الاعمال الشاقة في كتابه "ذكريات من منزل الأموات"
نال ترخيصا بان يعيش في مدينة تفير في شمال غرب روسيا، وظل تحت رقابة الشرطة حتى عام 1870م، وفي بداية ستينات القرن الـ19 أدمن القمار، اللي خلاه يواجه حاجة ماسة إلى الأموال واضطره إلى عقد صفقات غير عادلة مع اصحاب النشر والطباعة لاصدار رواياته. وكاد يفقد حقوق المؤلف!!

وعشان يسرع في كتابة روايته الشهيرة "الجريمة والعقاب" عقد دوستويفسكي اتفاقاً مع كاتبة شابة اسمها (آنا سنيتكينا) اللي اتجوزها بعدين :3 ويسرتله الامور المالية ودافعت عن حقوقه وقت نشر روايته الجديدة ودا ساعده في الحصول على مبلغ لا بأس به مقابل عمله الادبي.اتكلم عن مشكلة القمار في رواية الاخوة كارامازوف ثم المقامر

بدأت شهرته لما قال كلمة مشهورة في مراسم افتتاح تمثال الشاعر الروسي العظيم الكسندر بوشكين في موسكو (مش عارفه ايه الكلمة دي الحقيقة) بس شهرته الحقيقية ما ظهرتش غير بعد موته

يتصارع في عالم دوستويفسكي الفني الرحمن مع الشيطان والخير مع الشر والحقيقة مع الزيف. ومضمار هذا الصراع هو قلب الإنسان على حد تعبيراحدى شخصيات روايتة "الاخوة كارامازوف"

كان فيودور الابن التاني فـ 7 أطفال، أبوه كان جراح سريع الانفعال مدمن على الخمر وزيادة على كدا صعب التعامل جدًا وشديد خصوصًا إنه طبيب عسكري، اشتغل والد فيودور (ميخائيل) في مستشفى مريانسكي للفقراء في أحد أحياء موسكو.
كانت المستشفى مقامة في أحد اسوأ احياء موسكو حيث كان يحوي هذا الحي على مقبرة للمجرمين، ومحمية للمجانين، ودار ايتام للأطفال المتخلى عنهم من قبل اهاليهم، وقد كان لهذه المنطقة التأثيرا القوى على دوستويفسكي الصغير.
كان فيودور يحب ان يتمشى في حديقة المستشفى، حيث كان المرضى يجلسون ليلمسوا لمحات من اشعة الشمس. فيودور كان يستمتع بالجلوس إلى هؤلاء المرضى والسماع لحكاياتهم.

هناك الكثير من الحكايات عن تحكم الأب ميخائيل الاستبدادي في التعامل مع ابنائه. عند عودته من العمل، كان يأخذ غفوة بينما يأمر ابناؤه ان يجلسوا بصمت مطلق، يقفون بجانب ابيهم النائم "نوما خفيفاً" في تناوب ليبعدوا الذباب الذي يقترب من وجهه!!

دوستويفسكي كان مصاب بالصرع، واول نوبه اصابته عندما كان عمره 9 سنوات. نوبات الصرع كانت تصيبه على فترات متفرقه في حياته، ويعتقد ان خبرات دوستويفسكي ادت إلى تشكيل ألأسس في وصفه لصرع الأمير " مايشكين " في روايته " الأبلة"، بالإضافه إلى آخرون.

والجدير بالذكر إن من طقوسه في الكتابة، إنه يحفظ اللي كتبه بعد ما يخلصه وقبل ما يسلمه لدار النشر عشان تنشر أو المجلة، لا وكان بيكتب فـ رواية ويملي على مساعدته آنا رواية تانية تكتب فيها عشان يلحق دار النشر والعقد معاها

أشهر أعماله + روابط تحميلها:
1-الجريمة والعقاب (اتعملت فيلم عربي باسم سونيا والمجنون )
4-الاخوة كارامازوف (اتعملت فيلم عربي باسم الإخوة الأعداء) وكانت آخر رواية للكاتب
6-الانسان الصرصار أو رسائل من أعماق الأرض

لمناقشة الكتاب : جروب أطلب كتابك
لتحميل المزيد من الكتب ، او اطلب كتاب : موقع اطلب كتابك

كمثقف انشر الكتب بين اصدقائك على

الفيسبوك تويترجوجل بلس
روابط التحميل كلها تعمل ، ولكن مع الوقت تقوم خوادم جوجل درايف او فورشيرد او ميديافاير بحذفها ، لذا نرجو منك ترك تعليق بالاسفل هنا ، وسنقوم بتجديد الرابط ،

تنويه : اذا وجدت رابط لا يعمل ، كتاب له حقوق ملكية ، او اردت نشر كتاب او مقال خاص بك على الموقع : راسلنا عن طريق رسائل صفحة أطلب كتابك

عن الموقع

الموقع تابع لجروب اطلب كتابك ، نرجو منك متابعتة على فيسبوك