رواية تابع الشيطان - جورج برنارد شو

تحميل مجانا وقراءة أون لاين رواية تابع الشيطان - جورج برنارد شو








السيدة داد جون هي امرأة محافظة، متمسكة بالتقاليد الموروثة عن الأجداد، وصارمة في علاقاتها اليومية بالآخرين. وأنطوني اندرسن كاهن يكتشف نفسه من جديد في ساعة اختبار حاسمة، فيترك الوعظ لكي يقاتل إلى جانب الوطنيين في حرب الاستقلال الأمريكية. أما ريتشارد داد جون فهو نموذج مألوف للبطل الميلودرامي الذي يتصرف طبقاً للعرف وليس بحسب مقتضيات القانون، وذلك من خلال كونه مستعداً للموت بدلاً من شخص آخر، وهو دون أن يكشف النقاب عن الشخص المطلوب للمحاكمة، الذي هو اندرسن: ليس لأنه ملزم بالتضحية بالنفس من أجل اندرسن، ولكن لأنه يمتلك الطيبة كصفة مميزة في نفسه والتي لا يمكن التخلي عنها أو إهمالها. وقد قال الجودي في اليوم التالي بعد أن قبض عليه إنه لم يستطع أن يمنع نفسه عن تقديم رقبته بدلا من رقبة شخص آخر لوضعها في أنشوطة المشنقة.

وعبر عن موقفه هذا بوضوح إذ قال لها إنه يتصرف طبقاً لقانون طبيعته، ولا يمكنه أن يقف ضد ذلك. إن نقطة الذروة في هذه المسرحية نجدها في المشهد الأخير عندما يكون ريتشارد وهو مكبل بالأغلال على وشك أن يشنق بدلاً من أنطوني أندرسن كمتمرد، لكنه ينقذ في اللحظة الأخيرة بعودة أندرسن إلى الظهور كقائد شعبي-يحمل جواز مرور للتفاوض مع المستعمرين الإنكليز من أجل الجلاء عن مدينة سبرينغ تاون الأمريكية. أما موضوع هذه المسرحية الرئيسي الكامن خلف الأحداث فهو الصراع بين الخير والشر، وقد شغل هذا الصراع الفلاسفة والأدباء على مر العصور وما زال يلقى اهتماماً كبيراً من المفكرين في عصرنا الراهن.
رواية تابع الشيطان - جورج برنارد شو pdf



اسم الكتاب: تابع الشيطان
اسم الكاتب: جورج برنارد شو
سنة النشر: 1900 (1897 سنة الكتابة)
التصنيف: روايات مترجمة



رابط التحميل
لمناقشة الكتاب : جروب أطلب كتابك
لتحميل المزيد من الكتب ، او اطلب كتاب : موقع اطلب كتابك

كمثقف انشر الكتب بين اصدقائك على

الفيسبوك تويترجوجل بلس
روابط التحميل كلها تعمل ، ولكن مع الوقت تقوم خوادم جوجل درايف او فورشيرد او ميديافاير بحذفها ، لذا نرجو منك ترك تعليق بالاسفل هنا ، وسنقوم بتجديد الرابط ،

تنويه : اذا وجدت رابط لا يعمل ، كتاب له حقوق ملكية ، او اردت نشر كتاب او مقال خاص بك على الموقع : راسلنا عن طريق رسائل صفحة أطلب كتابك

عن الموقع

الموقع تابع لجروب اطلب كتابك ، نرجو منك متابعتة على فيسبوك