تحميل كل كتب جورج لوكاش

تحميل مجانا وقراءة اونلاين كل كتب جورج لوكاش

جورج لوكاش (1885-1971) فيلسوف وكاتب وناقد ووزير مجري ماركسي ولد في بودابست عاصمة المجر.يعده معظم الدارسين مؤسس الماركسية الغربية في مقابل فلسفة الاتحاد السوفيتي. أسهم بعدة أفكار منها "التشيؤ" و"الوعي الطبقي" تندرج تحت النظرية والفلسفة الماركسية. وكان نقده الأدبي مؤثرا في مدرسة الواقعية الأدبية وفي الرواية بشكل عام باعتبارها نوعا أدبيا. خدم لفترة وجيزة كوزير للثقافة في المجر بعد الثورة المجرية 1956 التي قامت على الرئيس ماتياش راكوشي
جورج لوكاش

إنه من المعلوم عامة أن ماركس كان يغذي مشروع كتابة جدلية . " إن قوانين الجدلية الصحيحة ، كتب يقول إلى ديتزجن هي موجوده عند هجل ؛ بطريقة صوفية وهذا صحيح فيجب أن ننزع عنها هذه الصيغة " ، إن هذه الصفحات لم يكن لها إطلاقاً الادعاء وآمل بأن ما من حاجة للتدليل عليه بنوع خاص أن تقدم وأن ليس إلا مسودة لمثل هذه الجدلية . ولكن في نيتها أن تبعث نقاشاً بهذا الاتجاه بأن تضع منهجياً هذه القضية باهتمام الحاضر . لذلك فقد استُعملت كل المناسبات للفت الانتباه لهذه الارتباطات المنهجية ، ليمكن التدليل بأوضح الممكن على النقاط حيث أنماط المنهجية الهجلية أصبحت مقررة للمادية التاريخية ، كذلك النقاط التي تتفاصل فيها طرق هجل وماركس بوضوح .



الاختيار ليس مسألة ذوق فقط ، ولكنه يؤدى إلى كل الاشكاليات الجوهرية للنظرية الجمالية في الرواية . ويمكن التساؤل حول ما إذا كان تماسك العالم الخارجي والعالم الداخلي أن تباعدهما هو الاساس الاجتماعي للعظمة الفنية ، ولقوة الرواية الشمولية ويمكن التساؤل إن كانت الرواية البرجوازية قد بلغت أوجها مع " جيد " و " بروست " و " جويس " ، أم أنها بلغت ذروتها الايديولوجية والفنية قبل ذلك بكثير مع " بلزاك " و " ستندال " و " تولستوي " ، وهي الذروة التي لم يقدر على الاقتراب منها اليوم سوى بعض كبار الفنانين السابحين ضد التيار .




إن اولئك المفكرين النظريين والكتاب الكبار فعلاً ، الذين بشروا بالشوق الانساني إلى الانسجام ، قد تثبتوا على الدوام تثبتاً واضحاً من أن انسجام الفرد يقتضي تعامله المنسجم مع العالم الخارجي وانسجامه مع المجتمع  إن المدافعين النظريين الكبار عن الانسان المنسجم ، منذ عصر النهضة ومروراً بفنكلمان حتى هيغل ، لم يقفوا عند الدهشة لكون اليونانيين قد أحالوا هذا المثل الاعلى إلى واقع حقيقي ، بل ادركوا إدراكاً متزايد الوضوح ، أن أسباب التطور المتناسق ، لانسان المرحلة الكلاسيكية في البلاد اليونانية ، قائمة في البنية الاجتماعية والسياسية للديمقراطيات القديمة . 


 




هذا الكتاب " تحطيم العقل " هو تاريخ اللاعقلانية الألمانية في السياق الإجتماعي السياسي والأيديولوجي ، الألماني والدولي ، والمجلد ‏الأول كان محوره أسس وتأسيس اللاعقلانية " الحديثة " ، وبطله شيلنغ الذى انقلب من المثالية الموضوعية والجدل إلى الحدس ‏والإيمان واللاعقلانية ، من شريك وحليف هيغل إلى خصمه وعدوه ، والمجلد الثاني موضوعه اللاعقلانية البرجوازية " شوبنهاور ، ‏كيركغارد : التى لا تلبث أن تصير اللاعقلانية البرجوازية الأمبريالية " نيتشه " ، ونيتشه أحد رواد " فلسفة الحياة " ، المذهب " ‏الحيوي " وهو تيار الماني ودولي بالغ الإتساع والتنوع ، المجلد الثالث موضوعه : فلسفة الحياة في ألمانيا الأمبريالية " دلتاي ، زيمل ‏، شينغلر ، شلر ، هايديغر " ، فلسفة الحياة ما قبل الفاشية والفاشية ثم النيوهيغلية ، المجلد الرابع والأخير موضوعه السوسيولوجيا ‏الألمانية فى الطور الإمبريالي ، ثم الداروينية الإجتماعية والعرقية والفاشية ، مع ملحق عن لا عقلانية ما بعد الحرب العالمية الثانية .‏








نرجوك : قبل التحميل ان تضغط على الرابط التالى
لمناقشة الكتاب : جروب أطلب كتابك
لتحميل المزيد من الكتب ، او اطلب كتاب : موقع اطلب كتابك

كمثقف انشر الكتب بين اصدقائك على

الفيسبوك تويترجوجل بلس
روابط التحميل كلها تعمل ، ولكن مع الوقت تقوم خوادم جوجل درايف او فورشيرد او ميديافاير بحذفها ، لذا نرجو منك ترك تعليق بالاسفل هنا ، وسنقوم بتجديد الرابط ،

تنويه : اذا وجدت رابط لا يعمل ، كتاب له حقوق ملكية ، او اردت نشر كتاب او مقال خاص بك على الموقع : راسلنا عن طريق رسائل صفحة أطلب كتابك

عن الموقع

الموقع تابع لجروب اطلب كتابك ، نرجو منك متابعتة على فيسبوك